مجتمع

سلطات تارودانت تُشدّد القيود لاحتواء تسارع وتيرة تفشي فيروس “كورونا”

أعلنت اللجنة الإقليمية لليقظة والتتبع الوبائي بإقليم تارودانت، مساء اليوم الأحد، عن فرض تدابير مشددة لمواجهة فيروس كورونا، وذلك بعد عودة عدّاد الإصابات للارتفاع من جديد.

وأفاد بلاغ للجنة اليقظة الإقليمية، أنه تقرّر، منع التجمعات والتجمهرات بمختلف الفضاءات العمومية لمدة خمسة عشر يوما قابلة للتمديد، بالإضافة إلى إغلاق ملاعب القرب والحدائق والفضاءات العمومية بشكل كلي لمدة خمسة عشر يوما قابلة للتمديد.

وأضاف البلاغ الذي توصّل “سيت أنفو” بنسخة منه، أنه سيتم منع السوق الأسبوعي لجماعة تارودانت ليوم الأحد القادم 1 نونبر 2020، والسوق الأسبوعي لجماعة آيت ايعزة بنفس التاريخ.

كما أكدت اللجنة الإقليمية لليقظة والتتبع الوبائي، أن “كل من عمل على خرق هذه الإجراءات والتدابير، سيكون موضوع متابعة قانونية، وفقا لماء جاء في مضامين قانون حالة الطوارئ الصحية”.

ودعت اللجنة ذاتها المواطنات والمواطنين، إلى “توخي الحيطة والحذر والاحتراز، والعمل على احترام التدابير المُتخذة، والإنخراط التام والفعلي بكل حس وطني، في المجهودات المبذولة من طرف السلطات العمومية، الرامية الى الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد”.

وشدّدت اللجنة المذكورة على “مواصلة السلطات تفعيل اجراءات المراقبة والحزم، في حق كل شخص تبث إخلاله بالإجراءات الإحترازية، التي تم فرضها من طرف السلطات العمومية، لاسيما اجبارية ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي”.

زر الذهاب إلى الأعلى