مجتمع

عطلة “ساخنة” في انتظار وزير التربية الوطنية

أعلن التنسيق النقابي الثنائي، للنقابة الوطنية للتعليم CDT والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي عن انخراطهما في احتجاجات “العطلة المدرسية”.

وأفاد التنسيق النقابي الثنائي في بلاغ حصل موقع “سيت أنفو” على نسخة منه، أنه سيشارك في البرنامج النضالي الذي سينطلق بدءا من 25 من الشهر الجاري، وذلك “نظرا لتماطل الحكومة ووزارة التربية في تنفيذ التزام الوزارة مع النقابات التعليمية، في 10 دجنبر 2019 و21 يناير 2020 وقبلهما، بتغيير إطار حاملي الشهادات ماستر وما يعادله ومهندس دولة، وترقيتهم إلى السلم 11 وبأثر رجعي إداري ومالي، أسوة بالأفواج السابقة قبل 2015”.

كما هدد مصدرو البلاغ بـ “الدخول في أشكال احتجاجية أخرى، في حال استمرار الوضع كما هو عليه”.

وندد التنسيق نفسه، بـ “عدم التزام مسؤولي وزارة التربية في تنفيذ اتفاقها حول ملف حاملي الشهادات، خاصة بعد الوعود المتكررة بتسويته قبل الإعلان عن مباراة التوظيف الجديدة”، مطالبا الوزارة بـ “الالتزام باتفاقها في ملف حاملي الشهادات والإسراع في تسويته تسوية عادلة وشاملة بالتسريع بإصدار المرسوم التعديلي المتفق عليه مع النقابات”.

وحملت النقابات المذكورة الجهات المعنية، “تبعات هذا التماطل في تنفيذ الاتفاق والاستمرار في التعنت واللامبالاة والمناورات المفضوحة”.

زر الذهاب إلى الأعلى