مجتمع

لليوم الرابع.. كلاب “بوليسية” وحملات تمشيطية للبحث عن الطفل المختفي باشتوكة

كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن الأبحاث لازالت متواصلة على قدم وساق، من طرف عناصر الدرك الملكي باشتوكة ايت باها، لليوم الرابع، في قضية الطفل “الحسين” الذي اختفى عن الأنظار.

وأكد المصدر نفسه، أن عناصر الدرك الملكي تجندت منذ يوم السبت الماضي، للبحث عن الطفل البالغ من العمر 4 سنوات، بجميع المناطق المجاورة للدوار، بحيث وزعت صوره على كافة النقط المرورية، خوفا من تعرضه للاختطاف، واستعانت بالكلاب البوليسية لتعقب خطواته ورائحته لفك لغز اختفائه.

وأوضحت قريبة الطفل في تصريح سابق لـ “سيت أنفو”، أن الطفل الذي اختفى عن الأنظار حينما كان يلعب أمام باب المنزل، لا يجيد التحدث بالعربية، فهو ينطق بعض الكلمات بالأمازيغية فقط، لذا يصعب التواصل معه.

وأفادت قريبة الطفل، أن عائلة الحسين ليست لها أية عداوة مع أحد، فهم معروفين بالدوار بطيبتهم وبأخلاقهم الحميدة.

وتجدر الإشارة إلى أن دواوير جماعة واد الصفاء ضواحي اشتوكة آيت باها، عاشت  منذ الإعلان ليلة أمس السبت عن اختفاء طفل في الرابعة من عمره في ظروف غامضة استنفارا أمنيا كبيرا.

زر الذهاب إلى الأعلى