مجتمع

بعد “كازا”.. مدينة مغربية تسجل مئات الإصابات بـ “كورونا”

في الوقت الذي ينتظر فيه سكان وجدة، تفعيل إجراءات الحجر الصحي بدءا من يوم الأربعاء المقبل، سجلت المدينة خلال الـ 24 ساعة الماضية، أزيد من مائة إصابة بفيروس “كورونا” المستجد.

وحسب ما أعلنت عنه وزارة الصحة، فإن عدد الإصابات الجديدة بـ “كوفيد 19” في وجدة أنجاد، بلغ أمس الإثنين، 316 حالة، ما يفسر ارتفاع الحالات في الأيام القليلة الماضية.

كما سجلت وجدة رقما قياسا في عدد الوفيات جراء الفيروس، بـ 10 حالات وفاة، خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وكانت السلطات المحلية بوجدة، أعلنت أمس، عن مجموعة من الإجراءات الجديدة، التي سيتم العمل بها ابتداء من يوم الأربعاء المقبل، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد بالمنطقة.

وقررت السلطات المحلية بوجدة، فرض حظر التجوال من الساعة التاسعة ليلا إلى الساعة الخامسة صباحا.

وإلى جانب ذلك، سيتم إغلاق جميع المحلات التجارية والمهنية والخدماتية من الساعة الثامنة مساء إلى الساعة السادسة صباحا، مع استمرار منع البث التلفزيوني للمقابلات بالمقاهي والمطاعم.

كما قررت منع انعقاد الأسواق الأسبوعية، وإغلاق أسواق القرب ومنع البيع بالتجوال على الساعة الثالثة بعد الزوال.

وأضاف البلاغ ذاته، أن السلطات المحلية قررت أيضا اعتماد الرخص الاستثنائية للتنقل من وإلى تراب عمالة وجدة أنجاد، مع اعتماد % 50 من الطاقة الاستيعابية للحمامات وقاعات الحلاقة، وكذا للنقل العمومي بالحافلات، وكذا إغلاق الحدائق العمومية والقاعات الرياضية المغطاة.

وأكدت السلطات المحلية، على ضرورة منع التجمعات لأكثر من 10 أشخاص، بما فيها التجمعات العائلية من أعراس وجنائز ومآتم.

زر الذهاب إلى الأعلى