مكتب “القطارات” يكشف حقيقة حادث سير مميت بين فاس ووجدة

قال المكتب الوطني للسكك الحديدية، إن خبر حادث سير للقطار الرابط  بين فاس ووجدة لا أساس له من الصحة، معتبرا أن الصور الرائجة على منصات التواصل الاجتماعي غير صحيحة.

وكشف “مكتب القطارات” مساء اليوم الأحد، أن الخبر التي تم تداوله بشان حادثة سير مميتة غير صحيح، حيث لم يسجل أي حادث من هذا النوع.

وشدد المكتب في منشور على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، على أنه يحتفظ بحقه الكامل في اللجوء إلى القضاء لمتابعة مروجي هذه الأخبار الزائفة.

يشار إلى أن عدد من الصفحات على الفضاء الأزرق، تداولت خبرا مفاده وقوع حادث سير خطير بين مدينتي فاس وجدة، مخلفا عشرات الضحايا، ليتضح بعد ذلك ان الأمر غير صحيح.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى