مجتمع

اعتماد استراتيجية مناعة “القطيع” بالمغرب لمواجهة “كورونا”.. خبير يوضح

بعد القرار الذي أعلنت عنه وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية بخصوص إعادة إقامة صلاة الجمعة داخل المساجد، دعا الناجي مولاي مصطفى، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، المواطنين بالالتزام بالتدابير الاحترازية التي وضعتها الدولة، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال الناجي في تصريح لـ “سيت أنفو”، إنه من المتوقع أن يتم تسجيل ارتفاع طفيف في الحالات المصابة بفيروس كورونا، خلال الأسابيع المقبلة، بسبب فصل الخريف، وليس إعادة إقامة صلاة الجمعة بالمساجد.

وأوضح الخبير في علم الفيروسات، أن المصلين يتخذون كافة التدابير الاحترازية لتفادي الاصابة فيما بينهم، ولا يمكن أن نقول إن ارتفاع الحالات بسبب قرار وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية، لأنه تم تسجيل حالات مسبقا رغم إغلاق المساجد بشكل كلي، وبالتالي لا يمكن خلط الأمور.

وبخصوص استراتيجية مناعة القطيع، قال الناجي إن هذه الاستراتيجية تم العمل بها بدولة السويد، لكن بالنسبة للمغرب، يصعب الحديث عنها، لأن الدولة كانت سباقة لاتخاذ مجموعة من التدابير الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا المستجد.

وعن إمكانية عودة الحجر الصحي الشامل، قال الناجي، إنه خيار صعب للغاية، لأن الدولة لا يمكن لها أن تضحي بالاقتصاد الوطني.

زر الذهاب إلى الأعلى