بعد تصويرها فيديو بلباس محتشم.. ضحية “روتيني اليومي” توجه رسالة إلى المغاربة

قالت فتيحة التي وجّه لها زوجها طعنات خطيرة على مستوى المؤخرة، بسبب ظهورها في فيديوهات “روتيني اليومي”، إن المغاربة تفاعلوا بشكل كبير مع مقطع الفيديو الذي تظهر من خلاله وهي ترتدي لباسا محتشما رفقة زوجها.

وأكدت ضحية روتيني اليومي، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أنها ستنشر شريط فيديو جديد، وستحاول أن توجه رسالتها إلى المغاربة، بعدما تم التفاعل معها بشكل جيد.

وأوضحت فتيحة، أن مقطع الفيديو لقي أكبر نسبة مشاهدة، رغم أنها كانت ترتدي لباسا محتشما.

وحسب مقطع الفيديو فإن صاحبة “روتيني اليومي” فضلت ارتداء الحجاب والتكشيطة، بعد الانتقادات التي وجهت لها، من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل معرفة هل المغاربة سيتفاعلون مع الفيديو أم لا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى