المشتبه تورطهما في قضية الطفلة “نعيمة” يقضيان أول ليلة لهما بـ “الحبس”

قضى المشتبه بهما في قضية مقتل الطفلة “نعيمة”، المتحدرة من أحد دواوير “أكدز” نواحي إقليم زاكورة، ليلة الأحد- الإثنين، أول ليلة لهما بالسجن.

وبعد مثولهما زوال أمس الأحد، أمام أنظار قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بورزازات، أمر إيداعهما السجن المحلي للمدينة، في انتظار استكمال إجراءات الاستنطاق التفصيلي.

ويتعلق الأمر حسب معطيات توفرت لـ “سيت أنفو”، بشخصين، أحدهما ستيني ينحدر من منطقة تبعد عن مسقط رأس الضحية بحوالي 10 كيلومترات، جرى إيقافه من قبل المصالح المختصة ليلة الثلاثاء –الأربعاء ضواحي خنيفرة، في حين ينتمي المشتبه به الثاني، لنفس دوار الضحية.

وكان خبر العثور على بقايا عظام الطفلة “نعيمة”، المتغيبة عن منزل أسرتها مدة طويلة، بمثابة صاعقة على أهلها ومقربيها وكافة المغاربة، الذين رجحوا فرضية اختطافها من أجل استغلالها في أعمال الشعوذة.

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى