الفقيه بنصالح.. ترويج الكيف و”الماحيا” والحشيش يطيح بستيني بحد بوموسى

تمكنت عناصر الدرك الملكي بحد بوموسى، بإقليم الفقيه بنصالح، أمس الثلاثاء من إيقاف أحد المبحوث عنهم بموجب عدة مذكرات بحث من طرف المركز القضائي بالفقيه بن صالح ودرك دار ولد زيدوح ودرك أولاد عياد من اجل الاتجار في الممنوعات بكل أشكالها.

وأفاد مصدر “سيت أنفو” أن عناصر الدرك الملكي بحد بوموسى، أفلحت في إلقاء القبض على  المشتبه فيه الستيني، الملقب بـ”جعقار”، بأولاد عيسى لبلان بجماعة حد بوموسى، بعدما وضعت له خطة جد محكمة أوقعته في الكمين.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تم  حجز كمية كبيرة من القنب الهندي (الكيف) و”طابا” و”الماحيا” والشيرا ، إضافة إلى دراجتين ناريتين كان يستعملهما الموقوف في ترويج سمومه، وهي العملية التي استحسنها سكان حد بوموسى  لأنها تقطع الطريق على هذا النوع من المروجين الذين يساهمون في تخريب عقول الشباب.

وقد تم وضع المشتبه فيه، تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة،  في انتظار تقديمه للعدالة لتقول كلمتها في التهم المنسوبة إليها.

زر الذهاب إلى الأعلى