مجتمع

السلطات المحلية تكثف من حملاتها الميدانية وتحظر التنقل الليلي في سطات

شهدت مدينة السطات مساء أمس الجمعة، تحركات للسلطات المحلية والأمنية عبر حملات استطلاعية بغية السهر على تفعيل قرار عامل الإقليم الذي ضم حزمة من الإجراءات كحظر التنقل الليلي وإغلاق المحلات والمقاهي.

ومن بين التدابير الاحترازية المتخذة، التي سيتم العمل بها لمدة أسبوع، عدم إقامة السوق الأسبوعي إضافة إلى إغلاق محلات الحلاقة والتجميل، وإغلاق أسواق القرب على الساعة الخامسة مساء، والمحلات التجارية والمقاهي والمطاعم على الساعة الثامنة مساء، فضلا عن حظر التجول الليلي ابتداء من العاشرة ليلا.

وعمدت السلطات المحلية إلى تكثيف حملاتها الميدانية في شوارع وأزقة مدينة سطات، وتشديد التدابير الاحترازية للحفاظ على الأمن الصحي، ومن بين هذه الحملات الحملة التي أشرفت عليها قائدة الملحقة الإدارية الثالثة، إذ تواصلت مع مختلف الساكنة، خاصة أصحاب المحلات التجارية والمقاهي ودعتهم إلى ضرورة الالتزام بالقرار العاملي الجديد.

 

كما حرصت القائدة من خلال حملتها على توزيع الكمامات على الساكنة، وكذا تعزيز وعيهم بخطورة فيروس كوفيد 19، وحثهم على احترام البرتوكول الصحي، واستعمال الكمامات والتعقيم، لحماية أنفسهم وأقاربهم من الفيروس الذي ينتشر وسط الساكنة بشكل سريع، نتيجة تراخي المواطنين وعدم احترام التباعد الجسدي فيما بينهم.

جدير بالذكر أن قرار عامل إقليم سطات يأتي نظرا لتفشي فيروس كورونا المستجد بين الساكنة، وذلك بعد تسجيل أكثر من 300 حالة إصابة جديدة في أقل من أسبوع واحد بالمدينة.

زر الذهاب إلى الأعلى