تزامنا مع الدخول المدرسي.. جمعيتان تطلقان مشروعا للتحسيس بأهمية التسجيل في الحالة المدنية

بالعربية LeSiteinfo - وديع تاويل

أنهت جمعية ATED وجمعية “عيدة” مشروع يروم التحسيس بأهمية التسجيل في الحالة المدنية، بإقليم شفشاون، بهدف تسجيل حوالي 497 طفلا، مما سيمكنهم من الدخول المدرسي.

وتعتبر الجمعية في بيان توصل به “سيت أنفو” أن عدم تسجيل طفل في الحالة المدنية، بمثابة حرمان من الحقوق الأساسية، وحق الهوية المنصوص عليه في اتفاقية حقوق الإنسان، وكذا العهد الدولي للحقوق السياسية والمدنية، وحرمان من حق التربية والتكوين.

كما أن نتيجة هذا العمل، تمت بلورتها في إطار مشروع يقدم المعيقات التي تقف أمام عدم تسجيل الأطفال في الحالة المدنية، وأبرزها غياب “عقد الزواج” لاسيما في العالم القروي، والعزلة، وبعض التعقيدات الإدارية.

وحسب إحصائيات رسمية، فإن عددا كبيرا من المغاربة غير مسجلين في الحالة المدنية، ويجعلهم ذلك بدون هوية رسمية، مايفضي لمشاكل اجتماعية بالنسبة للمواطنين الغير مسجلين بالحالة المدنية.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الاستقلال يوجه انتقادات لاذعة للحكومة بخصوص قراراتها الخاصة بالصحة والدخول المدرسي

الاستقلال يوجه انتقادات لاذعة للحكومة بخصوص قراراتها الخاصة بالصحة والدخول المدرسي