الدكاترة الموظفون يطالبون وزارة التعليم بفتح حوار جدي ومسؤول معهم

بالعربية LeSiteinfo - يوسف شلابي

نبّه الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب، تنبيه الجهات المسؤولة من الاستمرار في التماطل و تهميش الدكاترة الموظفين، وطرح علامة استفهام حول سياسة الوزارة  في الرقي بالبحث العلمي، مشيرا إلى أن تهميش هذه الفئة وتركها للمجهول يضيع على المغرب فرصة الاستفادة من أبنائه في مجال التأطير والتدريس بالجامعات المغربية.

وطالب  الاتحاد، في بلاغ له توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، وزارة التعليم العالي بفتح حوار جدي ومسؤول مع أعضاء الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب، من أجل إنهاء هذا الحيف وطيه نهائيا، تنفيذا للخطب السامية للملك محمد السادس بالنهوض بالرأس المال البشري، مما سيساهم في تعزيز البحث العلمي في المختبرات الجامعية.

وأعلن البلاغ استعداد الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب، للترافع بكل الأشكال النضالية الممكنة و الملائمة للظرفية الحالية لطرح الملف وطنيا.

وأعرب اتحاد دكاترة المغرب، عن استيائه  العميق من واقع الدكاترة بالمغرب، معبرا أيضا عن استغرابه من النظرة الدونية التي تتعامل بها الجهات المعنية مع هذه الفئة بكل استخفاف، حيث إن المغرب يبقى حالة استثناء في تهميش هذه الفئة و الحط من كرامتها.

وأشار إلى أن ما يجري حاليا لهذه الفئة لا يتناسب مع وضعية المغرب لا وطنيا ولا دوليا، وكذلك مع الشعارات التي يرفعها تجاه حقوق الإنسان، مبرزا أنه من غير المنطقي  تهميش نخب البلاد الحاملة لأعلى شهادة أكاديمية معترف بها في العالم.

ويدعو الاتحاد العام الوطني للدكاترة، جميع الهيئات النقابية والحقوقية والمنظمات الوطنية والأحزاب السياسية وجميع شرائح المجتمع المغربي  إلى الوقوف بجانب الدكاترة، كما يناشد جميع الدكاترة/ت، عبر التراب الوطني الاستعداد والتأهب للمعارك القادمة.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

هل أجلت “وزارة التعليم” الامتحان الجهوي بالدار البيضاء بسبب “كورونا”؟

كشفت وزارة التربية الوطنية، مساء اليوم الخميس، أن