بعد انتقاده.. عصيد: لا يجب تغطية عيوب المجتمع وهذا موقفي من “الإعدام” -فيديو

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

اعتبر الناشط الحقوقي، أحمد عصيد الهجوم الذي تعرض له عقب تصريحاته الأخيرة، حول موقفه من دعوات “إعدام” قاتل ومغتصب الطفل عدنان، بمثابة “تصفية حسابات صغيرة”.

وقال عصيد في حديث لـ “سيت أنفو”، إن بعض النشطاء على منصات التواصل الاجتماعية، يمارسون “التحريض” ضد أفكاره، مبرزا أنه في كل مرة يعبر فيها عن رأي ما، يُشن عليه هجوم مماثل.

وأكد عصيد، على أن محاولة النيل من الأشخاص عوض مناقشة أفكارهم، “مضيعة للوقت وتغطية لعيوب المجتمع”، مشددا على أن المشتبه به في هتك عرض عدنان وقتله “هو نتاج مجتمع به عيوب ومشاكل، ويمثل وجهنا القبيح”.

كما اعتبر الناشط المثير للجدل، أن دعاة الإعدام يحاولون “إخفاء العيوب”، فعوض تغطيتها يجب فضحها وكشفها بالنقاش العمومي.

وفسّر عصيد تدوينته، التي قال فيها بأن “دعاة الإعدام لا يقلون وحشية عن الوحش، الذي يرودون الثأر منه”، بأن “هدفها ليس الدفاع عن المجرم، لأنه يجب أن يأخذ عقابه وإنها كشف عيوب المجتمع”:

وحول رفضه تطبيق عقوبة “الإعدام” في حق قاتل الطفل عدنان ذي 11 ربيعا، رد عصيد قائلا : “أعتقد أنه تم تحريف النقاش، موقفي ليس رفض تطبيق الحكم، وإنما طرحت موضوعا أهم بذلك بكثير، ألا وهو ظاهرة اغتصاب الأطفال”.

وأردف “قلت الإعدام تحصيل حاصل لكن المشكل القائم هو وجود مجرمين كثر صنعهم المجتمع وسيساهمون في استمرار ظاهرة الاغتصاب”.

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

فيروس كورونا.. المغرب يُسجل 19050 حالة نشطة ومئات الإصابات الحرجة

فيروس كورونا.. المغرب يُسجل 19050 حالة نشطة ومئات الإصابات الحرجة