بعد مقتل عدنان.. بادرة تُحسّس الأطفال ضد “الاغتصاب” بسيدي مومن في البيضاء “فيديو”

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

بعد الفاجعة التي هزت مدينة طنجة، نهاية الأسبوع الماضي، والتي راح ضحيتها الطفل “عدنان”، قامت إحدى الجمعيات المهتمة بالطفولة برسم ملامح الضحية على الجدران، بمنطقة سيدي مومن بالدار البيضاء.

وقالت أمينة رئيسة الجمعية، إن هذه المبادرة جاءت لتحسيس جميع المواطنين بهذه الجريمة الشنعاء التي هزت مدينة طنجة، مشيرة إلى أن رسم صورة الطفل عدنان بالجدران ستجعل قصة راسخة في أذهان الجميع.

وأوضحت رئيسة الجمعية، أن مثل هذه الجرائم البشعة يجب أن نتذكرها كل لحظة، لأن ما وقع لعدنان يمكن أن يقع لأي طفل أخر.

وكانت مدينة طنجة اهتزت يوم الجمعة الماضي، على وقع جريمة بشعة راح ضحيتها الطفل عدنان، بعدما تم اختطافه واغتصابه من طرف وحش آدمي، ليتم العثور على جثته مدفونة داخل حفرة.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مؤثر.. أصدقاء عدنان يزورون قبره ويترحمون على روحه -صورة

مؤثر.. أصدقاء عدنان يزورون قبره ويترحمون على روحه -صورة