مصدر يكشف حقيقة إضراب معتقلي أحداث الحسيمة عن الطعام

كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن ما يتم تداوله بخصوص دخول عدد من السجناء على خلفية أحداث الحسيمة بعدد من السجون في إضرابات عن الطعام لا أساس له من الصحة.

وأكد المصدر نفسه، أن عدد المضربين عن الطعام من هذه الفئة من السجناء لا يتعدى الإثنين، وهما ناصر الزفزافي ونبيل أحمجيق المتواجدين بالسجن المحلي راس الماء بفاس.

وأوضح المصدر ذاته، أن باقي السجناء يتناولون وجباتهم الغذائية بشكل عادي ولم يسبق لهم أن تقدموا إلى إدارات المؤسسات الموجودين بها بأي إشعار بهذا الخصوص.

وتجدر الإشارة، إلى أن عائلات المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، روجوا خلال اليومين الماضيين، أخبارا تفيد أن أبناءهم يخوضون إضرابا عن الطعام.

زر الذهاب إلى الأعلى