نقيب المحاميين بالناظور يطالب العثماني بإعادة العالقين بمليلية

طالب نقيب هيئة المحامين بهيئة الناظور، من الحكومة المغربية، بإعادة المحاميين العالقين بمدينة مليلية، بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال نقيب المحاميين، في بلاغ له، أنه يتابع بقلق شديد وبانشغال كبير وضعية المحامين والمحاميات المنتسبين للهيئة العالقين بمدينة مليلية، وذلك بعد إغلاق الحدود منذ منتصف شهر مارس المنصرم، جراء تفشي فيروس كورونا.

وأعلن النقيب عن تضامنه المطلق مع الزملاء والزميلات العالقين ومن معهم من المواطنين المغاربة في محنتهم.

وعبر النقيب عن امتعاضه من تخلي الحكومة  المغربية عن باقي المواطنين المغاربة العالقين في مليليةــ و تهاونها في معالجة هذا المشكل، على الرغم من كونه لا يثير أية صعوبات مادية أو لوجيستية كبيرة في الواقع بحكم أن ما يفصل تراب مليلية المحتلة  هو مركز حدودي بري يمكن العبور منه بعد التأكد من خلو العالقين من الفيروس.

وأكد نقيب المحاميين، أن العالقين لا يزالون يعيشون ظروفا غير إنسانية وحاطة بالكرامة البشرية ويضطر بعضهم إلى السكن  في ساحة  الثيران بمليلية، في مشاهدَ مقززة تناولتها وسائل الإعلام الدولية تسيء إلى صورة المغرب داخليا و خارجيا.

ودعا النقيب جمعية هيئات المحامين بالمغرب إلى التدخل لدى الجهات الحكومية المختصة  في المغرب  من أجل  ضمان عودة سريعة لزملائنا العالقين بثغر مليلية  إلى أسرهم والالتحاق بمكاتبهم.

زر الذهاب إلى الأعلى