العثماني يزور سفير لبنان بالمغرب ويُعزّيه في ضحايا “انفجار بيروت”

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

قام سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، اليوم الأربعاء، بزيارة تضامنية لزياد عطا الله، سفير جمهورية ‫لبنان بالمغرب، مقدما له التعازي في الشهداء الذين سقطوا في انفجار بيروت، وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

خلال هذه الزيارة، عبر السفير اللبناني عن امتنانه الكبير، وامتنان الشعب والسلطات اللبنانية، للعناية الملكية بإرسال هبة تضامنية تتميز بقيمتها وحجمها وبسرعة وصولها، وبالمستشفى العسكري الذي سيكون مهما لتجاوز تأثيرات هذه الأزمة على الشعب اللبناني.

وكان سفير الجمهورية اللبنانية بالمغرب، صرح في وقت سابق،  بأن المساعدات الإنسانية والطبية المستعجلة ،التي أرسلها المغرب إلى لبنان، المقدمة بتعليمات من الملك محمد السادس، عقب الانفجار المفجع الذي شهده مرفأ بيروت، تعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وأوضح عطا الله، أن “هذه المكرمة الملكية كان لها وقع كبير في نفوس اللبنانيين، وجاءت في الوقت المناسب”، مؤكدا أن العلاقات بين المغرب ولبنان “عميقة ومتجذرة وأصيلة، ولا تزيدها الأيام سوى رسوخا وصلابة وتجذرا”.

ونوه السفير اللبناني بالسرعة التي استجابت بها المملكة لنداء الاستغاثة الذي أطلقته بلاده، من خلال تزويدها “بالأدوات، والأدوية، والمستلزمات الاستشفائية والطبية، وحتى المواد الغذائية، عبر أسطول جوي مؤلف من عدد كبير من الطائرات”، مشيرا إلى أن لبنان تلقى “بكثير من الترحاب والتقدير هذه البادرة الكريمة والمكرمة التاريخية التي ستظل راسخة في وجدان وتاريخ كل لبناني”.

كما عبر عطا الله عن امتنانه “للاحتضان الكبير الذي تلقته السفارة اللبنانية عقب الكارثة، والاتصالات غير المسبوقة التي تلقتها لإبداء مشاعر التعاطف والتعازي والمواساة من قبل كافة شرائح المجتمع المغربي، وذلك تعبيرا عن تضامنهم والوقوف إلى جانب لبنان في هذه المحنة”، مشيرا إلى أن هذه الاتصالات تعبر عن ” فيض المشاعر تجاه لبنان واللبنانيين، وهي مشاعر أخوية مشكورة جدا وتؤثر عميقا فينا وتبلسم جراحنا”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

حقيقة ربط الدعوة لمؤتمر استثنائي لـ “البيجيدي” بعودة بنكيران!

حقيقة ربط الدعوة لمؤتمر استثنائي لـ "البيجيدي" بعودة بنكيران!