نقابة: رئيس جماعة تمارة “يُجوّع” أساتذة الموسيقى.. والرجدالي: لم يصلني ملفهم

بالعربية LeSiteinfo - فرنان محمد

دخلت الجامعة الوطنية للتعليم الأكاديمي للموسيقى والفن الكوريغرافي التابعة للإتحاد المغربي للشغل على خط ما أسمته “امتناع” موح الرجدالي رئيس الجماعة الترابية تمارة المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية عن “أداء المستحقات المالية للأساتذة التابعين للجماعة لشهور الحجر الصحي، مارس وأبريل وماي ويونيو”.

واعتبرت الجامعة في بلاغ توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، أن ما يمارسه رئيس جماعة تمارة يندرج ضمن “سياسة التجويع والحرمان من الحقوق المادية، خصوصا في هذه الظرفية الصعبة التي تعرفها بلادنا”.

وناشدت النقابة، “وزير الثقافة والشباب والرياضة، وعامل عمالة تمارة بالتدخل العاجل من أجل إنصاف هذه الفئة من رجال التعليم الفني”، معلنة عن “تسطير برنامج نضالي تصعيدي في حال استمرار رئيس المجلس البلدي بتمارة في حرمان الأساتذة من حقوقهم المادية”.

وجاء في البلاغ أن “الأساتذة أقروا في اجتماع مع مسؤولي الجامعة على أنهم قد أدوا مهمة التدريس عن بعد طبقا للوجيهات البيداغوجية لمدير المعهد وتنفيذا للمذكرة التوجيهية التي توصل بها المعهد عن وزارة الثقافة المكلفة بالتسيير البيداغوجي”.

وأشار المصدر ذاته، أن “الحيف والتظلم طال الأساتذة التابعين للجماعة الحضرية فقط، علما أن الأساتذة التابعين لوزارة الثقافة والذين يمارسون مهامهم بنفس المعهد قد تقاضوا أجورهم من الوزارة الوصية، دون الحاجة لذكر باقي أساتذة المعاهد البلدية والجماعية عبر التراب الوطني قد توصلوا بدورهم بمستحقاتهم المالية”.

ونقلت النقابة أن “الأساتذة المعنيون إلى جانب هذا الرفض أنه حتى في حالة صرف مستحقاتهم السابقة كان يتم بتماطل ولا مبالاة بتأخير يفوق أربعة أشهر ولا يخضع لوثيرة منتظمة”.

وشدد البلاغ على أنه “رغم التوجيهات الملكية والخطابات الرسمية الداعية إلى الاهتمام بالعنصر البشري خلال هذه الفترة العصيبة التي تمر بها بلادنا بسبب جائحة كورونا ومخلفاتها، فإن رئيس المجلس البلدي بتمارة يعتبر نفسه غير معني بكل هذه التوجيهات والخطابات الرسمية”.

وتعليقا على الموضوع، قال رئيس جماعة تمارة، موح الرجدالي، في تصريح لـ”سيت أنفو”، “لم يصلني أي ملف يخصهم، وإذا توصلت به مستقبلا يجبُ أن يضم جميع الإثباتاث لأنني آمر بالصرف، وليس في علمي بلاغ النقابة التي ذكرتها لي لكي أعلق عليه، هم يقولون ما يريدون، وأنا أقوم بإجراءاتي”.

وتجدر الإشارة، أن عضو جماعة تمارة لحسن عاشور وجه مراسلة إلى موح الرجدالي، رئيس جماعة تمارة عن حزب العدالة والتنمية حول موضوع “عدم صرف التعويضات لأساتذة المعهد الجماعي للموسيقى بتمارة”.

وجاء في المراسلة نشرها الموقع سابقا، الموجهة إلى رئيس الجماعة، “أسألكم عن الأسباب التي دفعتكم لعدم التأشير عن صرف حوالات التعويضات لأساتذة المعهد الموسيقي بتمارة، لأشهر، فبراير، ومارس، وأبريل، وماي من السنة الجارية”.

وتابع: “علما أن الأساتذة استمروا في العمل عن بعد، حسب توجيهات مصالح وزارة الثقافة والشباب والرياضة نظير زملائهم بالمعاهد الموسيقية الأخرى، والذين استفادوا من حقوقهم في التعويضات دون أدنى إشكال”.

وأورد، “في الوقت الذي كان أساتذة التعليم الموسيقي ينتظرون مكافأتهم وشكرهم على مجهوداتهم الاستثنائية وإتمامهم الموسم الدراسي بإمكانيتهم الذاتية فوجئوا قبل أسبوع من يوم الأضحى المبارك بقرار المنع عن صرف التعويضات دون فهم الأسباب”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

رئيس جماعة تمارة يردّ على أساتذة الموسيقى.. ومستشار من حزبه يلمح لاحتمال “العزل”

بعد أشهر من تداول قضية رفض موح الرجالي