طلبة الطب بالرباط يطالبون بفتح الأحياء الجامعية لإجراء الإمتحانات

بالعربية LeSiteinfo - فرنان محمد

دعا مكتب طلبة الطب بالرباط ومجلس طلبة الصيدلة بالرباط، كل من المكتب الوطني للأعمال الاجتماعية الجامعية والثقافية، ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إلى “فتح أبواب الأحياء الجامعية في وجه هؤلاء الطلبة مع ما يرافق ذلك من إجراءات وقائية تحمي الجميع، وتمكنهم من اجتياز امتحاناتهم في أحسن الظروف”.

وجاء في البلاغ المشترك توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، أنه “بعد توقف الدراسة لعدة أشهر بسبب جائحة كورونا، تقرر إجراء امتحانات كليات الطب والصيدلة في بداية الأسبوع الثاني من غشت على خلاف باقي الكليات والمدارس العليا في المغرب، وذلك بسبب خصوصية الدراسات الطبية”.

وأوضح طلبة الطب والصيدلة أن “قرار إغلاق الأحياء الجامعية في وجه الطلبة كواحد من رزمة التدابير الاحترازية في مواجهة الوباء لم يتم تحيينه بما يناسب وضعية طلبة الطب والصيدلة، مما يجعل مصير هؤلاء الطلبة القاطنين سابقا بالحي الجامعي بالرباط مجهولا طيلة فترة الامتحانات التي تمتد لأكثر من أسبوعين، ويعرضهم لضغوطات نفسية واجتماعية ومادية تهدد حقهم في اجتياز الامتحانات في أحسن الظروف وتضرب في مبدأ تكافي الفرص، خصوصا في ظل الأوضاع الحالية الصعبة”.

ونوه “مكتب طلبة الطب بالرباط ومجلس طلبة الصيدلة بالرباط، بـ”جميع التدابير الاحترازية التي تم اتخاذها في سبيل الحد من انتشار جائحة كورونا، والمجهودات التي اتخذتها كلية الطب والصيدلة بالرباط للتعامل مع هذه المستجدات، مطالبين بـ”تكييف هذه التدابير مع خصوصية طلبة الطب و الصيدلة الذين سيجتازون امتحاناتهم على عكس باقي الطلبة الشهر الحالي”.

وأوضح مصدر طلابي لـ”ٍسيت أنفو” أن “قرار سعيد أمزازي تأجيل امتحانات جميع الطلبة الجامعيين إلى غاية شتنبر باستثناء طلبة الطب والصيدلة وطب الاسنان يتصادم مع وضعية الأغلبية الساحقة للطلبة التي تنحدر من خارج مدينة الرباط مع العلم كنا نقطن بالأحياء الجامعية عندما جاء القرار بإغلاقه، وإخراج كل الطلبة بسبب الإجراءات احترازية”.

وأضاف المصدر ذاته، “نتساءل هل تفتح الأحياء الجامعية في وجهنا لكن دون جواب واضح، وبتجاهل دون أي رد، مع العلم أن الحي الجامعي في هذه الفترة فارغ من طلبة المدارس والكليات الأخرى الذين سحبو أمتعتهم وأخلو الغرف مما يسهل عملية توزيع هذه الأخيرة على طلبة الطب والصيدلة خلال فترة الامتحانات الاستثنائية هذه وفقا للتدابير الاحتياطية الموصى به”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

3 حالات إصابة بـ “كورونا” في أشهر مؤسسة فرنسية بالرباط

3 حالات إصابة بـ "كورونا" في أشهر مؤسسة فرنسية بالرباط