بعد رصد إصابات جديدة بـ”كورونا”.. مراقبة وإجراءات مشددة بمداخل “مدينة الرياح”

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

إجراءات مشددة تلك التي سنتها المصالح المختصة، بالطريق المؤدي إلى مدينة الصويرة، بدءا من اليوم الثلاثاء، بعد اكتشاف حالات إصابة جديدة بفيروس “كورونا”، في غضون اليومين الأخيرين.

وحسب مصدر من عين المكان، فإن وثيقة الحجر الفندقي، التي كانت تمكن الراغبين في السفر من أو إلى المدن “الممنوعة” (الدار البيضاء ومراكش وبرشيد وسطات وطنجة وفاس ومكناس وتطوان) وفقا لبلاغ وزارة الداخلية من الحصول على الرخصة الاستثنائية، لم تعد سارية المفعول.

وأشار مصدر أمني لـ “سيت أنفو”، أن ارتفاع بعض حالات الإصابة بـ “كورونا”، يرجع بالأساس لدعوات تشجيع السياحة، وعدم توخي المواطنين الحيطة والحذر.

ومقابل ذلك، اشتكى أرباب الفنادق بمدينة الصويرة، من استمرار إغلاق المحلات التجارية وبعض المقاهي، الشيء الذي ينعكس سلبا على احتمال استقبال الزوار، يضيف مصدر آخر.

وكان أرباب الفنادق بالصويرة يمنون النفس بحلول شهر غشت، لإنعاش السياحة وإصلاح ما أفسدته الجائحة طيلة الأشهر الماضية، إلا أن شبح الفيروس لا زال يطارد أمانيهم.

واقترح بعض المهنيين، إعادة تفعيل قرار منح الدعم من صندوق الضمان الاجتماعي لفائدة المستخدمين المسجلين في الصندوق، نظرا لعدم قدرة عدد من أرباب الفنادق على تأدية مستحقات عمالهم.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مهنيو السياحة بالصويرة يأملون إنقاذ الموسم بعد تأثير جائحة “كورونا”

يعمل مهنيو قطاع السياحة بمدينة الصويرة، على البحث