حقوقيون يدقون ناقوس خطر استنزاف الثروة المائية بـ”كتامة”

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

ندد فاعلون حقوقيون بجماعة كتامة، اقليم الحسيمة، بالاستنزاف الذي تتعرض له الثروة المائية بفعل زراعة ” الكيف”.

وعمّم شباب دوار “أسمار” في جماعة كتامة إقليم الحسيمة بيانا استنكاريا حول تعرّض الثروة المائية للاستنزاف بفعل زراعة “الكيف”، او ما يعرف بـ” القنب الهندي”، مشددين على أن ” هذه الزراعة  تنتج عنها آثار وخيمة، بدءا باستنزاف الفرشة المائية، إلى سوء استعمال التيار الكهربائي، الذي بات ينقطع كرارا في اليوم الواحد، بفعل الضّغط المتزايد على المحوّل الكهربائي في المنطقة”.

وأوضح ذات المصدر أن ” السكان، وبعد دعوات كثيرة لوقف هذا التصرّف الطائش، والاستهتار بأرواح الأطفال الصغار دون جدوى، اتفقوا على جمع مضخّات للمياه خلال أيام عيد الأضحى، لكن أحد النافذين في المنطقة سحب مضخته موجّها شتائم نابية لنساء الدوار، بل ورشّ أبناء المدشر بمبيد، متسببا في حالات إغماء بين شباب ونساء الدوار”.

وبحسب مصادر محلية، تفكر بعض ساكنة الإقليم في تنظيم مسيرات احتجاجية، من أجل لفت انتباه المسؤولين إلى تجاوزات مزارعي القنب الهندي، والتصدي إلى الاستغلال المفرط للمياه، بالنظر إلى أن نبتة الكيف تستهلك كميات كبيرة من المياه، خاصة بعض الأصناف الجديدة التي تم جلبها من الخارج.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

حقوقيون يدقون ناقوس الخطر بخصوص انتشار المرضى العقليين والنفسيين بالفقيه بن صالح

حقوقيون يدقون ناقوس الخطر بخصوص انتشار المرضى العقليين والنفسيين بالفقيه بن صالح