رغم الجائحة.. مواطنون يحتجون بقلعة السراغنة لهذا السبب

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

خرج عشرات المواطنين، ليلة أمس السبت، في وقفة احتجاجية بقلعة السراغنة، تنديدا بانبعاث روائح كريهة من مطرح حرق النفايات.

وكشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن المواطنين المتضررين من المطرح البلدي، احتشدوا ليلة أمس السبت، أمام عمالة قلعة السراغنة، في محاولة لإسماع صوتهم للجهات المعنية.

وأشار المصدر نفسه إلى أن المطرح تبعث منه روائح نزكم الأنوف، كما أنه بات يشكل تهديدا خطيرا على صحة المواطنين، وخاصة الأطفال منهم أو الأشخاص المصابين بضيق في التنفس.

وكان المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، أعلن تبنيه لملف المطرح البلدي بقلعة السراغنة ومتابعته بكافة الوسائل المشروعة، قصد رفع الضرر وإيقاف هذا الجحيم، الذي تعانيه مجموعة من الأحياء السكنية وساكنتها.

وأوضحت الهيئة الحقوقية ذاتها في بلاغ لها، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه،  أنه “رغم دق ناقوس الخطر من طرف سكان الأحياء المتضررة والجمعيات السكنية والنشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي”، لا يزال مشكل حرق النفايات بالمطرح البلدي بقلعة السراغنة مستمرا.

وأضاف المصدر ذاته أنه “بالرغم من تخصيص مبلغ مليار و100 مليون سنتيم سابقا من طرف السلطات الحكومية  المكلفة بالبيئة، قصد تأهيل المطرح البلدي؛ وتوفير وسائل العمل لنائب رئيس المجلس الجماعي المفوض في القطاع من سيارة وبنزين وهاتف؛ فإن دار لقمان استمرت على حالها واستمرت معها معاناة الساكنة ليلا، مع أدخنة وروائح كريهة تهدد صحة الناس وسلامتهم وبالأخص في صفوف مرضى الربو والشيوخ والأطفال، أمام صمت المجلس الجماعي المطبق وتجاهله للمخاطر والكارثة البيئية بالمدينة”.

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

هل يفتح المغرب حدوده الجوية قبل انتهاء حالة الطوارئ؟

هل يفتح المغرب حدوده الجوية قبل انتهاء حالة الطوارئ؟