شرطة مليلية تفتح تحقيقا عاجلا حول وفاة شابة مغربية داخل مرحاض بمركز الإيواء

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن الشرطة بمليلية المحتلة فتحت تحقيقا عاجلا، لمعرفة ملابسات وفتاة الشابة المغربية حكيمة، التي وافتها المنية داخل مركز للإيواء، وبالضبط داخل المرحاض.

وبهذا الخصوص، قال عمر الناجي، نائب رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور، إن شرطة مليلية فتحت تحقيقا في الموضوع، بحيث تم الاستماع إلى السيدة التي كانت تشتغل عندها الفتاة، والتي رمتها في الشارع في ظل جائحة كورونا.

وأوضح الناجي في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن شرطة بمليلية استمعت إلى والدة الضحية عبر الهاتف، من أجل معرفة إفادتها حول الموضوع.

وأفاد المتحدث نفسه، أن الجمعية سبق لها أن طالبت من السلطات الإسبانية والمغربية بفتح تحقيق في الموضوع، وبالفعل تمت الاستجابة إلى مطلبهم، في انتظار صدور نتائج التحقيق.

وتعود هذه القصة المأساوية، إلى شهر مارس الماضي، حينما عثرت المصالح الإسبانية على جثة شابة مغربية داخل المرحاض بمركز للإيواء بمدينة مليلة المحتلة

ويتعلّق الأمر بشابّة مغربية، تدعى حكيمة العرياني، تبلغ من العمر حوالي 34 سنة، وتنحدر من مدينة الدرويش بحي أولاد علي بنحمو، عثرت الشّرطة الإسبانية على جثّتها في ظروف غامضة.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد العثور على الطفلة “نعيمة” ميتة بزاكورة.. فنانون غاضبون يرفعون مطالب بـ”حماية الطفولة”

بعد العثور على الطفلة "نعيمة" ميتة بزاكورة.. فانون غاضبون يرفعون مطالب بـ"حماية الطفولة"