400 مشروع مرخص لتربية الأحياء البحرية بالمغرب.. ومعروف: “يجب استثمار الإمكانيات لتحقيق نمو مستدام”

بات المغرب يحتضن نحو مايناهز 400 مشروع مرخص لتربية الأحياء البحرية، من بينها حوالي 220 مشروعا تم إنجازه، مايُبين التطور الملموس الذي يشهده القطاع، خلال السنوات الأخيرة، بحسب معطيات رسمية كشفت عنها ماجدة معروف، مديرة الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية، في ندوة عُقدت بمدينة أكادير.

وأوردت معروف وهي تتحدث، أول أمس الخميس، في الندوة التي سلطت الضوء على مبادرات تمويل قطاع تربية الأحياء البحرية، تحت شعار “فرص التمويل لتعزيز تنافسية قطاع تربية الأحياء البحرية”، بحضور عدد من الفاعلين في المجال، أن اللقاء يهدف إلى تقديم فرص التمويل المتاحة لتعزيز هذا القطاع، وجعله رافعة أساسية لتحقيق التنمية المستدامة، مع التركيز على ضرورة توفير التمويل اللازم للقطاع لضمان استدامته ونموه.

وشددت مديرة “Anda”، خلال اللقاء المنظم بشراكة مع البنك الإسلامي للتنمية، على ضرورة استثمار الإمكانيات والموارد اللازمة، لتحقيق نمو مستدام، وشامل في هذا المجال الواعد، مع التأكيد على أهمية برنامج “توظيف تربية الأحياء البحرية لخدمة السوق والإدماج الاجتماعي” – “Making Aquaculture Work for Market and Social Inclusiveness Project”، الذي قدمه البنك الإسلامي للتنمية للحكومة المغربية مؤخرا، بهدف تمويل مشاريع تربية الأحياء البحرية.

كما أكدت ماجدة معروف على ضرورة النظر، إلى جميع أهداف هذا القطاع والتحديات التي يجب التغلب عليها في المستقبل، لتحقيق الأهداف المرجوة من خلال استراتيجية “أليوتيس”، التي تولي أهمية كبيرة لقطاع تربية الأحياء البحرية.

من جانبه، اعتبر حسن اعساسة، رئيس القسم الاقتصادي بجهة سوس ماسة، أن تربية الأحياء البحرية يُعد قطاعا رائدا بالجهة، بحيث يمثل نحو 25 بالمائة من الإمكانيات المتاحة على الصعيد الوطني.

وزاد المتحدث أن الجهة تتوفر على ساحل يمتد على 180 كيلومترا ويزخر بمؤهلات تحفّز على تربية الأحياء البحرية، في مساحة إجمالية تقدر بـ4000 هكتار، لافتا إلى أن “سوس ماسة” واكبت هذا القطاع ووضعته ضمن أولوياتها منذ سنوات، عبر عقد شراكات مع “ANDA” وباقي الفاعلين، مشيرا إلى أن المجال تم إدراجه في برامج التنمية الجهوية ومخطط إعداد التراب الجهوي.

إلى ذلك، شهد اللقاء تقديم مجموعة من العروض التي انصبت على دعم الاستثمار في قطاع تربية الأحياء البحرية، من خلال تطوير آليات تمويل مبتكرة، بالإضافة إلى عرض تجارب الفاعلين في المجال تقاسم آرائهم حول التنمية المستدامة لتربية الأحياء البحرية.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى