حقيقة نشر صورة لأحد معتقلي أحداث اكديم ازيك بـ”الفايسبوك”

بعد نشر صورة لأحد المعتقلين على خلفية أحداث اكديم إزيك على بعض الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي، مع ادعاءات بكونها ملتقطة بإحدى الغرف بالمؤسسة التي يوجد بها السجين المذكور، خرجت المندوبية العامة عن صمتها لتوضح حقيقة الأمر.

وأكدت مندوبية السجون، في بلاغ لها اليوم الأربعاء، أنه بعد مقارنة تفاصيل الغرفة التي تم فيها التقاط الصورة المذكورة مع الغرفة التي يقيم فيها السجين المعني حاليا بالسجن المحلي تيفلت 2، وكذا بالغرفة التي كان يقيم فيها قبل ذلك بالسجن المحلي العرجات 1، تبين أن تفاصيل الغرفة في الصورة لا تنطبق على أي من غرف المؤسستين السجنيتين.

وأوضحت المندوبية، أن الهدف من نشر مثل هذه الأكاذيب هو محاولة لتضليل الرأي العام تدخل في إطار الدعاية التي تقوم بها جهات معروفة بطروحاتها الانفصالية ومناوءتها للوحدة الترابية للمملكة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى