أم تلميذة توفيت في اليوم الثاني من امتحان”الباك”: سببها الباك كانت مكتنعسش-فيديو

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

بدموع منهمرة، وحزن باد على محياها، تستحضر والدة التلميذة مريم التي توفيت أول امس الثلاثاء بإقليم النواصر ضواحي مدينة الدار البيضاء، خصال ابنتها الراحلة.

وكشفت والدة الراحلة، ان فلذة كبدها كانت تعاني من عدم انتظام دقات القلب، مما أثر على صحتها، لكنها حاربت المرض بشجاعة منقطعة النظير.

وأضافت المتحدثة، أن ابنتها فارقت الحياة خلال اليوم الثاني من امتحانات الباكلوريا، بسبب الضغط قائلة “سبابها الباك وما كتنعسش كتبقا سهرانة تحفظ”.

وكانت الراحلة قد لفظت أنفاسها الأخيرة على إثر سكتة قلبية مفاجئة، ألمت بها قبل توجهها إلى مركز الامتحان لاجتياز اليوم الثاني منه، مما استدعى نقلها على المستشفى، قبل ان تفارق الحياة.

وجرى تشييع جنازة التلميذة مريم بمدينة برشيد حيت تقطن أسرتها، في جو من الحزن والأسى، حيث رجح البعض ان يكون السبب وراء السكتة القلبية التي أدت لوفاتها، هو الضغط النفسي الذي عاشته بسبب التحضير واجتياز الامتحان.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

أمزازي يكشف نسبة النجاح في امتحانات “الباك” ويعتبرها “إنجازا هاما” في ظرفية “كورونا”

أمزازي يكشف نسبة النجاح في امتحانات "الباك" ويعتبرها "إنجازا هاما"