تفاصيل ومعطيات مثيرة عن تفكيك خلية إرهابية بالناظور

كشف المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، المعروف اختصارا بـ “البسيج”، أن الخلية الارهابية التي تم تفكيكها صباح اليوم الثلاثاء، بمدينة الناظور، لها صلة وثيقة بأفراد الخلية الارهابية التي تم تفكيكها 4 دجنبر الماضي، في إطار تعاون أمني مشترك بين المغرب واسبانيا.

وأكد بلاغ لوزارة الداخلية، أن الموقوفين كانوا على صلة وثيقة بأفراد الخلية الإرهابية الحاملة لمشاريع إرهابية والتي تم تفكيكها بتاريخ 4 /12 / 2019 في إطار تعاون أمني مشترك بين المصالح الأمنية المغربية ونظيرتها الإسبانية.

وأضاف البلاغ، أن الأبحاث الأولية تفيد أن أفراد هذه الخلية الموالين لما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية” قرروا تنفيذ عمليات إرهابية تستهدف مواقع حساسة بالمملكة.

وخلص البلاغ، إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

زر الذهاب إلى الأعلى