إصابة أطباء وممرضين بمستشفى طنجة بـ”كورونا”

بالعربية LeSiteinfo - يوسف شلابي

عبر المكتب الإقليمي  لعمالة طنجة- أصيلة، للنقابة الوطنية للصحة العمومية، عن أسفه، أمس الإثنين، حول “تأكد إصابة 9 أطر صحية تشتغل بمستشفى محمد الخامس بطنجة ( خمس أطباء وأربعة ممرضين) بمرض كوفيد-19 المترتب عن فيروس كورونا المستجد.

وأشار المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية، العضو المؤسس للفيدرالية الديمقراطية للشغل،في بيان له، أصدره عقب اجتماع عن بعد عقد أمس الإثنين، وتوصل “سيت أنفو” بنسخة منه، (أشار) إلى أن حصيلة المصابين بفيروس كورونا بمستشفى طنجة، مرشحة للارتفاع في انتظار نتائج التحاليل الخاصة بعشرات المخالطين الإضافيين يعملون جميعا بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة.

وأعلن المكتب الإقليمي، تضامنه الكلي واللامشروط مع الأطر الصحية المصابة بفيروس كورونا المستجد،  مستنكرا ما سمّاه “التراخي الذي تعاطت به الإدارة في التعامل مع الوضع الوبائي وعدم التقيد بالتعليمات والضوابط التي تفرضها الخطة الوطنية لمواجهة جائحة كوفيد-19، وتؤطرها مراسيم وزارة الصحة في ذات الصدد”.

ويحمل الإدارة كامل المسؤولية في توفير شروط الحماية و السلامة المهنية المنصوص عليها داخل المراكز العلاج والمستشفيات وعلى الأخص التقيد واحترام مسارات العلاج وتحييد المرضى المصابين بمرض كوفيد19 عن باقي المستفيدين من خدمات المستشفى، وكذا التأكد من عدم إصابتهم قبل نقلهم إلى مصالح الاستشفاء و الولوج للمركبات الجراحية.

كما طالب المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية، بإخضاع جميع الأطر الصحية المخالطة للحالات الإيجابية العاملة بمستشفى محمد الخامس للتدابير الاحتزازية والوقائية المعمول بها في هذا الشأن، مؤكدا على ضرورة تمتيع الأطر الصحية المصابة بالعناية والرعاية اللازمة باعتبارهم ضحايا الواجب الوطني في التصدي للوباء، وكذا الكشف عن الأسباب الحقيقية وراء تفشي الفيروس داخل المستشفى والعمل على تصحيحها في أقرب الآجال.

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

تعرّف على التوزيع الجغرافي لإصابات “كورونا” الجديدة بالمغرب

تعرّف على التوزيع الجغرافي لإصابات “كورونا” الجديدة بالمغرب