أخصائية في السلوكيات تقدم نصائح للمغاربة حول كيفية التعامل مع الأطفال الذين تعرضوا للإغتصاب -فيديو

بالعربية LeSiteinfo - ياسر ديدي

تحدثت فاطمة الزهراء مزيود بنيس، أخصائية في السلوكيات عن المشاكل التي تواجه الأطفال والوالدين في حال تعرض أبنائهم للاغتصاب.

وقالت الأخصائية بنيس في تصريح لـ”سيت أنفو”: “يجب على الأسر أن تتعلم ثقافة الإنصات للأبناء ونفتح على مثل الموضوعات التي تعد “عيب وحشومة” في الثقافة المغربية.

وأضافت الأخصائية: “في حال التعرض للاغتصاب، يتوجب على الوالدين أن يكونوا أول الداعمين للضحية ويتجنبوا إشعاره بالذنب أو تأنيب الضمير، لأن ذلك قد يؤدي لا قدر الله إلى الانتحار بسبب الظروف النفسية القاسية التي يعيشها في تلك الفترة”.

وتابعت المتحذثة نفسها: “عندما يكون الطفل في أولى مراحل حياته يجب تحسيسه بالمحيط الذي يعيش فيه والتكلم معه بخصوص جسمه وتنبيهه بالمخاطر التي تدور من حوله، هذه الخطوات ستخلق قناة ثقة بين الطفل والأسرة مما سيجعله قادرا على الكشف عن أي واقعة أو حدث واجهه”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

3 حوادث اغتصاب طفلات في أقل من شهر بطاطا ومنتدى حقوقي يضع النيابة العامة أمام امتحان

3 حوادث اغتصاب طفلات في أقل من شهر بطاطا ومنتدى حقوقي يضع النيابة العامة أمام امتحان