عيد ميلاد يتسبب في إصابة 18 فردا من عائلة واحدة بكورونا

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

تسبب عيد ميلاد أقيم في ولاية تكساس الأميركية بإصابة 18 شخصا بعدوى فيروس كورونا المستجد، ما ترك والد صاحب الاحتفال يصارع بين الحياة والموت في وحدة العناية المركزة، وفقا لما نقل موقع “الحرة”.

وقال رون باربوزا الذي شارك في الحفل إن عددا ممن أصابتهم العدوى تطلبت حالاتهم النقل إلى المستشفى، بما فيهم والده ووالدته، وهما في الثمانينيات من عمرهما، بالإضافة إلى شقيقته التي تعاني من سرطان الثدي أصلا.

وأوضح باربوزا أن ابن شقيقه، الذي لم يكن على دراية بإصابته بالفيروس، أقام الشهر الماضي احتفالا حضره 25 شخصا، ولم تتجاوز مدته بضع ساعات، وتمت فيه مراعاة القواعد الصحية المتبعة للوقاية من العدوى.

وأضاف أن ابن شقيقه تفاعل خلال الحفل مع سبعة من أقاربه، الذين أصابتهم عدوى الفيروس، وقاموا بدورهم بنقله إلى 10 آخرين من أفراد العائلة، من بينهم طفلان صغيران.

وقال حاكم الولاية غريغ آبوت أول أمس الخميس إن تكساس ستوقف إجراءات إعادة الفتح، مع ارتفاع حالات الإصابة بالعدوى والعلاج في المستشفيات.

وتضاعف عدد المصابين بفيروس كورونا في تكساس خلال فترة لا تتجاوز الأسبوعين، حيث رصدت الولاية على أراضيها أكثر من 11 ألف حالة عدوى جديدة في اليومين الماضيين فقط.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الحمولة الضعيفة لـ”كورونا” تقوي إمكانية شفاء أربعة لاعبين بارزين في الـ24 ساعة القادمة

يحتمل أن تسجل حالات شفاء جديدة خلال الـ24