محامي مغربي يكشف المستور في قضية خنق الشاب إلياس الطاهري بإسبانيا

كشف مراد العجوطي، محامي وعضو بائتلاف “العدالة من أجل إلياس”، معلومات حصرية عن قضية الشاب المغربي الذي توفي بالديار الاسبانية، داخل مركز لإيواء القاصرين بألميريا.

وأوضح المحامي في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن عائلة الضحية إلياس الطاهري، استأنفت الحكم، من أجل إعادة تحريك هذه القضية بعد ظهور شريط فيديو، يكشف العنف الذي مورس على الشاب.

وأضاف العجوطي، أن الشاب تعرض للتعذيب قبل وفاته، وذلك بناء على التصريحات التي أوردتها والدته، وبناء على المقاطع التي تضمنها شريط الفيديو.

وأكد المحامي، أن مدير مركز إيواء القاصرين بإسبانيا قدم استقالته، يوم 6 يونيو الجاري، مباشرة بعد ظهور شريط الفيديو، مما يعني أن استقالته ليست بريئة.

وأفاد العجوطي،أن ائتلافا مكونا من محامين وسياسيين وجمعيات مدنية مغربية، تقدموا بشكاية للقضاء الإسباني من أجل إعادة فتح التحقيق في واقعة خنق القاصر المغربي إلياس الطاهري على يد حراس لمركز القاصرين بألميريا الإسبانية حتى الموت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى