العرائش.. بدء رحلة نقل مصابي “كورونا” صوب بنسليمان

تعكف أطر المستشفى الإقليمي للا مريم بالعرائش، منذ الساعات الأولى لصباح اليوم الاثنين، على التحضير لعملية نقل مرضى “كورونا”، صوب المؤسستين الصحيتين، اللتين قررت وزارتا الصحة والداخلية، تجميع جل المصابين بهما، في سبيل التسريع من إجراءات الرفع من الحجر الصحي، بعد 20 من يونيو الجاري،

وكشف مصدر طبي لـ “سيت أنفو”، أن عملية نقل مصابي “كورونا” المتواجدين بالعرائش، تهم 57 مصابا بـ “كوفيد 19″، كانوا يتقلون علاجهم بمستشفيات المدينة.

وأوضح المصدر نفسه، أن المصابين الـ 57، سينقلون صوب مستشفى بنسلميان، من أجل استكمال رحلة علاجهم في أفضل الظروف.

جدير بالذكر، أن وزارة الصحة ووزارة الداخلية، أعلنتا في بلاغ مشترك لهما، عن قرار تجميع الحالات النشطة لكوفيد-19، والحالات الإيجابية الممكن اكتشافها مستقبلا، بشكل سيمكن من التسريع، ابتداء من 20 يونيو الجاري، في عملية الرفع التدريجي للحجر الصحي.

وأضاف البلاغ أنه “نظرا للتطور المتحكم فيه للوضع الوبائي والصحي المرتبط بكوفيد- 19 في المملكة، بفضل الجهود المشتركة والمستمرة للمواطن والإدارة وكافة مكونات المجتمع المغربي؛ فإن غالبية الحالات النشطة لكوفيد-19 البالغ عددها نحو 700 حالة على المستوى الوطني، توجد في حالة صحية مطمئنة ومستقرة، مضيفا أن هذا التجميع يهدف بالأساس إلى فتح المجال بمستشفيات المملكة لعلاج مرضى آخرين”.

وأكد أن “بدلا من إبقاء هذه الحالات الإيجابية لـكوفيد-19 موزعة عبر مستشفيات المملكة، التي يجب فتح المجال فيها لعلاج الأنواع الأخرى من الأمراض، وبهدف ضرورة حماية هذه الحالات وكذا محيطها العائلي والمهني، مع توفير الرعاية اللازمة لها، تقرر تجميعها، بالإضافة إلى الحالات الإيجابية الممكن اكتشافها مستقبلا، في مؤسستين صحيتين متخصصتين بكل من بنسليمان وبن جرير”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى