متابعة مغتصب طفلة في حالة سراح بعد تنازل والدها يغضب حقوقيين بطاطا

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

أثارت متابعة شخص متهم بـ”الاعتداء الجنسي وهتك عرض طفلة ذات ست سنوات”، في حالة سراح بعد تنازل والدها، غضبا واسعا في صفوف نشطاء حقوقيين بمنطقة فم الحصن بإقليم طاطا، الذين عبروا عن استغرابهم من قرار محكمة الاستئناف بأكادير.

وكشف منتدى إفوس للديمقراطية وحقوق الإنسان في بلاغ توصل “سبيت أنفو” بنسخة منه، أن “أب الضحية أكد أن السلطات الصحية المختصة أخبرته بوقوع اعتداء جنسي على ابنته بفم الحصن وتم إحالته على الطبيب المختص  بالمستشفى الإقليمي بطاطا يوم الخميس 04  يونيو 2020″، مضيفا أنه وبعد التحقيق معه تم وضع المشتبه به تحت الحراسة النظرية، ليتم إحالة ملفه على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بأكادير الذي قرر يوم السبت الماضي إطلاق المتهم ومتابعته  في حالة سراح مؤقت بكفالة وضمانة مالية”.

وأضاف البلاغ أن “اب الطفلة الضحية “إكرام”  للسلطات المحلية والدرك الملكي بفم الحصن وللمنتدى صبيحة يوم الأحد  07 يونيو 2020 أنه وقع تنازلا كتابيا لصالح المتهم مساء يوم الجمعة 05  يونيو 2020 بجماعة فم الحصن تحت الضغط والإكراه حسب قوله، ويعتزم التراجع عنه”.

واستنكر المنتدى هذا “الفعل الشنيع الذي  تعرضت له الطفلة، منددا بما اعتبره “التستر والشكوك التي تحوم حول هذه الجريمة”، مطالبا بفتح “تحقيق شامل مستقل من طرف النيابة العامة المختصة في ملف الطفلة “إكرام ” لاستجلاء الحقيقة”.

يشار إلى أن ساكنة دوار ايمي أكادير فم الحصن إقليم طاطا، كان قد اهتزت على وقع جريمة بشعة كانت ضحيتها الطفلة إكرام التي لم تتجاوز الست سنوات.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

قرار تأجيل النهائي يغضب الأهلي ويدفعه لتقديم اعتراضه

أغضب قرار تأجيل نهائي أبطال إفريقيا، نادي الأهلي