المغرب يجلي رعاياه العالقين في الجزائر ضمنهم “قنصل وهران”

بالعربية LeSiteinfo - ياسين كوسكار

غادرت طائرتان تابعتان للخطوط الملكية المغربية، مطار أحمد بن بلة الدولي في مدينة وهران الجزائرية، نهاية الأسبوع الماضي، في اتجاه مطار وجدة، وعلى متنهما حوالي 300 مواطن مغربي كانوا قد وجدوا أنفسهم عالقين في الجارة الشرقية للمملكة، بعد إغلاق الحدود، في خطوة اتخذتها السلطات العمومية قبل أسابيع، بهدف التصدي لانتشار فيروس “كورونا” المستجد.

وذكرت صحيفة “الخبر” الجزائرية، أن مسؤولا دبلوماسيا مغربيا كان ضمن ركاب إحدى الطائرتين، اللتين غادرتا التراب الجزائري، ويتعلق الأمر بالقنصل المغربي في وهران، أحرضان بوطاهر، الذي أثارت تصريحات له أدلى بها، عبر بث مباشر على منصات التواصل، جدلاً كبيرا بين المغرب والجزائر.

وكانت وسائل إعلام جزائرية ومواقع التواصل الاجتماعي، قد تناقلت مقطع فيديو، يظهر لقاء، قالت إنه للقنصل المغربي أحرضان بوطاهر مع أفراد من الجالية المغربية أمام مقر القنصلية بمدينة وهران.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

تعرّف على التوزيع الجغرافي لإصابات “كورونا” الجديدة بالمغرب

تعرّف على التوزيع الجغرافي لإصابات “كورونا” الجديدة بالمغرب