مكتري منزل بـ”كازا” يبكي بحرقة: قطعو عليا الضو وجراو عليا ولاحو ليا حوايجي الزنقة- فيديو

بالعربية LeSiteinfo - يوسف شلابي

وجد شاب نفسه عرضة للشارع بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء، بعدما أقدم مالكوا المنزل الذي كان يقيم به على طرده منه، بسبب عدم أدائه لواجبات الكراء منذ حوالي شهرين، إثر توقفه عن العمل كنادل بإحدى المقاهي، بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وحكى الشاب المنحدر من مدينة أكادير، تفاصيل صادمة لـ”سيت أنفو”، عن قضيته، مؤكدا أن مالكي المنزل أقدموا على طرده  مساء أمس الجمعة،  ورموا أثاته وملابسه في الشارع، مشيرا إلى أنهم سبقوا أن قطعوا التيار الكهربائي عنه ليلة عيد الفطر، قبل أن يطردوه من المنزل بالقوة.

وأضاف الشاب وهو يبكي بحرقة  قائلا: “جروا عليا وتعداو عليا، أنا ساكن في هاد المنزل لثلاث سنوات، وكنت خدام في مقهى، ودوزت 30 عام في كازا، واليوم حوايجي مشتين في الزنقة، ومعندي فين نمشي، أنا باغي غي نتستر، هاد الناس تعداو عليا وكرفصوني بزاف”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

منظمة الصحة العالمية تحذر من “الاتجاه الخاطئ” في التعامل مع “كورونا”

منظمة الصحة العالمية تحذر من "الاتجاه الخاطئ" في التعامل مع "كورونا"