التقنيون الغابويون يُنقذون فصيلة محمية من بطش حامل سلاح ناري

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

طالبت جمعية التقنيين الغابويين بالمغرب بالضرب بيد من حديد على أيدي المعتدين على الموظفين العموميين بالمياه والغابات في إطار تطبيق القانون. 

هذه الدعوة، حسب بيان توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، سببها “تعرض  مجموعة من التقنيين الغابويين إلى هجوم بسلاح ناري للقنص من طرف مخالف بعد مباغثته من طرف المجموعة متلبسا بحيازة سلاح ناري داخل المنتزه الوطني لتوبقال المتواجد بجماعة اجوكاك بإقليم الحوز”. 

وأورد البيان، أن المخالف “كان منهمكا في مطاردته  لغزال من فصيلة الاروي “mouflon à manchette”  من أجل القنص العشوائي، وهو حيوان من الأصناف المحمية بموجب الاتفاقيات الدولية ذات الصلة”. 

وكشف أن” أحد التقنيين في المجموعة نجا بأعجوبة وبفضل الألطاف الإلهية من موت محقق بعدما انبطح أرضا اثر تعرضه إلى طلقات عيارين ناريين بشكل مباشر من طرف المخالف”. 

ووفق المصدر ذاته، “قد المكتب الوطني لجمعية التقنيين الغابويين اجتماعا طارئا من أجل الاستماع إلى خلية تتبع الأحداث وكذا إيجاد السبل الكفيلة لمواجهة هذه الاعتداءات التي تهدد سلامة العاملين بالميدان الغابوي”. 

ونددت الجمعية “بهذا العمل الإجرامي الشنيع ومؤازرتها وتضامنها المطلق واللامشروط مع ضحايا هذا الاعتداء الوحشي ومع جميع التقنيين المتواجدين بالصفوف الأمامية  في معركة الحفاظ على الموارد الغابوية وتنميتها”.

وأوردت أن  “الاعتداء الجسدي على التقنيين بل محاولة قتلهم أثناء مزاولة مهامهم الميدانية بالرغم من الخطورة التي تكتسيها تكرر أصبح ظاهرة تستدعي من المسؤولين الدراسة وإيجاد الحلول”. 

ونوهت بـ” العمل الجبار الذي يقوم به التقنيين الغابويين ومساعديهم لمحاربة القنص العشوائي الذي اتخذ أبعادا كبيرة بمناسبة حالة الطوارئ والحجر الصحي المتعلق بجائحة كوفيد 19″. 

وأكدت على “ضرورة رد الاعتبار والتحفيز المادي والمعنوي للتقنيين القائمين بهذه المهام الخطيرة حماية لثرواتنا الغابوية والوحشية، التي تعتبر كنزا للأجيال الحالية والمستقبلية، أمام تصاعد الهجمات الوحشية على القطاع والتقنيين المحلفين”. 

ودعت إلى “وجوب حماية التقنيين ضد المخاطر بكل أنواعها ومساندتهم لأداء مهامهم الجسيمة”. 

وشكرت الهيئة ” السلطات القضائية والدرك الملكي والسلطات المحلية  على مساندتها للتقني الغابوي وتدخلها بسرعة قياسية حيث تم إلقاء القبض على المجرم”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

التقنيون الغابويون بالمغرب: مُجندون للدفاع عن الثروات الطبيعية

التقنيون الغابويون بالمغرب: مُجندون للدفاع عن الثروات الطبيعية