مصلي: الأسرة المغربية عانت خلال فترة الحجر الصحي ضغطا نفسيا كبيرا

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

قالت جميلة مصلي، وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، إن الأسرة المغربية عانت خلال فترة الحجر الصحي ضغطا نفسيا كبيرا لكون عدد من الأدوار التي كانت تشترك فيها مع عدد من المؤسسات، وعلى رأسها التمدرس، عادت إلى البيوت.

وأوضحت مصلي، خلال اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية، خصص لمناقشة “التدابير المتخذة من طرف الوزارة خلال فترة الحجر الصحي، ومدى نجاعتها وتداعياتها على مختلـف الفئات الهشة والمتضررة”، ان دراسة في طور الانجاز، سينجزها عدة فاعلين في الميدان، ستمكن من معرفة حجم الضغط النفسي الذي عانته الأسرة المغربية خلال فترة الحجر الصحي،  كما ستمكن من التأكد من إمكانية أن يتحول إلى عنف.

وأشارت المسؤولة الحكومية إلى كون المغرب لا يتوفر على دراسة حول ظاهرة العنف الأسري في فترة الحجر الصحي ” وإن كانت المعطيات المتوفرة تشير الى انخفاض العنف الأسري في فترة الحجر الصحي بعشر مرات مقارنة مع الوضع العادي”، توضح مصلي.

الى ذلك، أشارت مصلي أن النيابة العامة سجلت خلال الفترة مابين 20 مارس و20 أبريل 2020، ما مجموعه 292 شكاية تعلق بمختلف أنواع العنف ضد النساء،  الجسدي، النفسي، والاقتصادي، مذكرة ببحث للمندوبية السامية للتخطيط، الذي رصد ح ان 72 بالمائة من الأسر عبرت عن عدم تأثر العلاقات الأسريةفي فترة الحجر الصحي، في حين عبرت 18 في المائة من الأسر عن شعورها بتدهور العلاقات الأسرية، اما 10 بالمائة عبرت عن عدم شعورها بأي تدهور.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

رسميا .. إعادة تطبيق الحجر الصحي على موظفي ثلاث سجون

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، اليوم