المغرب.. مسنة عمرها 110 سنة تهزم “كورونا” بفاس

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

تمكنت مسنة مغربية تبلغ من العمر 110 سنة، من الانتصار على فيروس كورونا المستجد، بعد تعافيها التام ومغادرتها اليوم الجمعة، المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني، حيث كانت تخضع للعلاج.

وتابعت السيدة المسنة، علاجها بالمستشفى لمدة 26 يوما بعد تعرضها للإصابة بكوفيد 19، لتتماثل للشفاء التام، بعد أن أثببت التحاليل المخبرية خلوها من الفيروس، وذلك وفق البروتوكول العلاجي المعتمد طبقا لتعليمات وزارة الصحة

وأكد المسؤول الطبي بمستشفى الحسن الثاني، لمحمد الابكري، أدلى به لوكالة المغرب العربي للأنباء، على أن ما زاد من فرص تعافي المريضة هو عدم معاناتها من أي مرض رغم التقدم في السن.

يشار إلى أن جهة فاس مكناس سجلت 60 حالة شفاء خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات التعافي  إلى 892 حالة، في الوقت الذي لا يزال يخضع 81 مصابا على مستوى الجهة للعلاج


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

“تقصير” و”مطالب بالمحاسبة”.. بؤر “كورونا” تحرم أبناء آسفي فرحة تخفيف الحجر

"تقصير" و"مطالب بالمحاسبة".. بؤر "كورونا" تحرم أبناء آسفي فرحة تخفيف الحجر