بادرة إنسانية لعامل إقليم الرحامنة تعيد الأمل لمرضى القصور الكلوي

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

تدخل عامل إقليم الرحامنة عزيز بوينيان، لوضع حد لمعاناة مرضى القصور الكلوي البالغ عددهم 20 مريضا، المسجلين في لائحة الانتظار، بعد عجز مركز القصور الكلوي بمدينة ابن اجرير، عن استيعاب كل حالات مرضى القصور الكلوي ،حيث تدخل عامل الإقليم في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية عن طريق جمعية الرحامنة لمرضى القصور الكلوي، حيث سيتابعون علاجاتهم بأحد المراكز الخاصة بمدينة قلعة السراغنة.

وقد خلفت هذه البادرة، صدى طيبا في نفوس المرضى وعائلاتهم، وتم استحسانها من طرف الجميع، لكونها تنم عن حس إنساني رفيع، ما أحوجنا إليه، اليوم، ونحن نعيش حالة الطوارئ الصحية التي فرضت على المواطنين المكوث بمنازلهم.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

في زمن “كورونا”.. طلبة زاكورة العالقين بالبيضاء يناشدون السلطات ترحيلهم

في زمن "كورونا".. طلبة زاكورة العالقين بالبيضاء يناشدون السلطات ترحيلهم