مجتمع

وقف بيع بودرة أطفال شهيرة بالولايات المتحدة وكندا واستمرار بيعها في العالم

في خطوة لإعادة تقييم منتجاتها الاستهلاكية، أعلنت شركة “جونسون” الشهيرة، مطلع الأسبوع الجاري، اعتزام توقفها عن بين بودرة الأطفال في كل من الولايات المتحدة وكندا.

ووفقا لما نشرته تقارير إعلامية أجنبية، فإن شركة “جونسون” واجهت عشرات الآلاف من الدعاوى القضائية، المرفوعة من قبل مستهلكين، يؤكدون أن بودرة الأطفال المعروفة، تسببت في إصابتهم بالسرطان، لاحتوائها على مادة “الأسبستوس” المسرطنة.

وأوضحت التقارير نفسها، أن “جونسون” لا زالت واثقة من سلامة منتجاتها، وتعتزم مواصلة بيعها في دول أخرى ببقاع العالم، خاصة بعد قيامها بأبحاث وتجارب أكدت وجود مادة “الأسبستوس” بنسبة ضئيلة في البودرة.

زر الذهاب إلى الأعلى