بعد دعوة التبرع لهم.. أئمة المساجد يرفضون “التسول” باسمهم

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

شجب أعضاء فضاء الأئمة المزاولين حاملي الشهادات الجامعية نداء المجالس العلمية، لدعوة المواطنين للتبرع لفائدة الأئمة ومؤذني المساجد، المتضررين من جائحة “كورونا”.

وعبر أعضاء فضاء الأئمة المزاولين حاملي الشهادات الجامعية في بيان لهم، عن رفضهم “التسول واستجداء المواطنين”، باسمهم، خاصة في ظل الأزمة التي يعيشها المغرب، بسبب جائحة “كورونا”.

وشدد الائمة حاملو الشهادات الجامعية في بيان لهم، على أنهم يعتزون بمهنتهم، غير أن “نداء التسول الصادر عن جهة رسمية، كطرف في استمرار أزمة الأئمة، يمعن في تقزيم وظائفنا ويسعى لتسويقنا في المجتمع كعَجزة ومعاقين معطلين”.

وأضاف البيان نفسه، إنه “ودفعا لأية محاولة للاستغفال نندد بشدة بنداء الحـﯖرة، وتوصية الحط من الكرامة، الصادرة عن المجلس العلمي بشأن عرف الشرط، الذي تجاوزه المجتمع المغربي لظروف يعلمها الجميع، والسادة أعضاء المجلس العلمي الأعلى المحترمون يدركون فقها وأخلاقا وجوب توجيه الصدقات وزكاة الثمار والحبوب وخدمات إعانة العيد ونظام العجز وقفة رمضان، إلى المنصوص عليهم شرعا من الزَّمْنى والمعوزين المساكين “.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

المغرب يصنع معدات للكشف عن فيروس كورونا

المغرب يصنع معدات للكشف عن فيروس كورونا