وزير سابق للصحة بالمغرب: الكلوروكين ليس علاجا لكورونا بل ينقص من حدته والكمامات سترافقنا لـ6 أشهر

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

أكد وزير الصحة السابق، عبد الواحد الفاسي، على أن دواء الكلوروكين المعتمد حاليا ضمن البروتوكول العلاجي بالمغرب، ليس علاجا لفيروس كورونا المستجد، بل بخفف من حدته فقط.

وقال الطبيب المتخصص في أمـــراض القلب والشرايين بمستشفى ابـن سينا، في حوار مع جريدة “العلم” نشر اليوم الأربعاء، إن “الكلوروكين لا يعالج فيروس كورونا أو يقضي عليه، بل يقلل فقط من ضراوته هو ومجموعة من الأدوية والعلاجات التي تدخل ضمن البروتوكول العلاجي الذي أقرته وزارة الصحة”.

وشدد الفاسي الذي شغل منصب وزير الصحة في حكومة عبر الرحمان اليوسفي بين 1998 و2000، على أن “اتباع إستراتيجية معالجة الأعراض بشكل اســتــبــاقــي، خــفــف من نسبة فـتـك الـفـيـروس بالمصابين”.

وتابع المسول الطبي السابق، بالتأكيد على أن الكوروكين يعمل على التخفيف من حدة المرض والتعامل مع الأعراض استباقيا، مضيفا أنه توجد أدوية أخرى تعطى للمريض للمساعدة على جريان الدم خاصة بالنسبة للمرضى الموجودين في الإنعاش.

وفيما يتعلق بارتداء الكمامات الوقائية، قال عبد الواحد الفاسي، إنها “ستظل معنا إلى قرابة 6 أشهر القادمة على الأقل لأنها من أسس الحماية”، داعيا الجميع إلى ضرورة التباعد الاجتماعي والنظافة خلال مرحلة الرفع التدريجي للحجر الصحي.

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

توقيف أزيد من 624 ألف مخالف لقرار إجبارية ارتداء الكمامات بالمغرب

توقيف أزيد من 624 ألف مخالف لقرار إجبارية ارتداء الكمامات بالمغرب