طبيب يغادر مستشفى بني ملال بعد شفائه من فيروس كورونا

غادر الطبيب (م.ر)، أمس الثلاثاء، المسشتفى الإقليمي لبني ملال، بعد شفائه من فيروس كورونا، وإثبات التحاليل المخبرية خلو جسمه من الفيروس.

وأفاد مصدر “سيت أنفو”، أن الطبيب المذكور، الذي يشغل منصب رئيس مصلحة شبكة المؤسسات الصحية بالفقيه بن صالح، تماثل للشفاء التام، بعد قضائه حوالي 15 يوما بمستشفى بني ملال، مشيرا إلى أن هذا الطبيب يعود له الفضل في اكتشاف بؤرة الفيروس بجماعة حد بوموسى بالفقيه بن صالح إلى جانب لجنة اليقظة التي كان يترأسها.

وفي هذا السياق، قال القاديري الشرقي رئيس الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب الفرع الاقليمي بالفقيه بن صالح، في تصريح لـ”سيت أنفو” إن جماعة حد بوموسى بإقليم الفقيه بن صالح، شهدت تسجيل 5 إصابات بفيروس كورونا، ثلاثة منها لعائلة واحدة (شاب ووالده ووالدته)، شُفي أفرادها قبل أيام، مشيرا إلى أن حالة شفاء جديدة غادرت مستشفى بني ملال اليوم الأربعاء، بعد خلو الفيروس من جسمها، فيما بقيت حالة واحدة حيث يرتقب أن يعلن عن شفائها في الأيام القليلة المقبلة.

وأكد  الشرقي، بأن الحالة الوبائية أصبحت مستقرة بحدبوموسى وتم السيطرة عليها بفضل مجهودات جميع الشركاء، من أطباء وممثلي سلطة المحلية ومصالح الدرك الملكي وكذلك المواطنين الملتزمين بالحجر الصحي.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى