الأمن يحقق في اعتداء على سائحة فرنسية بتارودانت

تعرضت سائحة أجنبية تحمل الجنسية الفرنسية، صباح اليوم الاثنين، لاعتداء بواسطة السلاح الأبيض من طرف شخص تبدو عليه “علامات الخلل العقلي”، وفق ما أفادت به المديرية العامة للأمن الوطني.

وكشف بلاغ المديرية العامة، أن فرقة الشرطة القضائية بمدينة تارودانت، فتحت  بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، صباح اليوم الاثنين، وذلك لتحديد ظروف وملابسات الواقعة.

وأضافت أن وحسب “المعلومات الأولية للبحث، فقد قام المشتبه فيه بتعريض المواطنة الفرنسية البالغة من العمر 66 سنة لاعتداء جسدي بواسطة سكين مخصص للمطبخ، دون أي سبب ظاهر أو منطقي ومتلفظا بعبارات غير مفهومة، وذلك خلال تجولها في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين بالقرب من الموقف المخصص لسيارات” الكارفان”.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن المشتبه فيه “سبق إيداعه بمستشفى للأمراض العقلية وعصبية في مناسبتين”.

وتم نقل المواطنة الأجنبية للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، بسبب إصابتها بطعنات في اليد والعنق، حيث أوضح الطبيب المعالج أن حالتها مستقرة ولا تدعو للقلق.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن عناصر الشرطة القضائية تواصل أبحاثها التمهيدية في هذه النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذا الاعتداء الجسدي.

زر الذهاب إلى الأعلى