حقيقة وجود شبكة يرتدي أفرادها كمامات طبية ونظارات شمسية لاستهداف الأطباء والممرضين

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

نفت المديرية العامة للأمن الوطني، صباح اليوم الخميس، الأخبار التي تم الترويج لها بمواقع التواصل الاجتماعي، والتي تزعم وجود شبكة إجرامية تتكون من أفراد يرتدون كمامات طبية ونظارات شمسية، لاستهداف الأطباء والممرضين، بعد مغادرتهم مقرات عملهم، وأن هذه الشبكة تستعمل أسلوبا إجراميا مزعوما يتمثل في وضع الكمامات الواقية والنظارات لإخفاء ملامح أعضائها التشخيصية.

وأكدت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، أن خبر تفكيك شبكة إجرامية يحمل أفرادها كمامات واقية ونظارات شمسية، لاستهداف الأطباء والممرضين بمدينة مراكش، لا أساس له من الصحة.

وأوضحت المديرية، في بلاغ لها ، أنه ” وإذ تدحض مصالح الأمن الوطني هذا الخبر الزائف، الذي يمس بالإحساس بالأمن لدى الأطر الطبية والتمريضية التي تعمل في الواجهة الأمامية لمكافحة وباء كورونا المستجد، فإنها تؤكد في المقابل بأنها فتحت بحثا قضائيا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وباشرت الخبرات التقنية اللازمة، لتحديد الشخص أو الأشخاص الذين أطلقوا هذه الإشاعات المغرضة، وقاموا بالترويج لها بشكل مهدد للشعور العام بالأمن “.

وسبق للمديرية العامة للأمن الوطني، أن حذرت المغاربة من ترويج الأخبار الزائفة خلال فترة حالة الطوارئ الصحية التي أعلنتها البلاد، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

تسجيل إصابتين جديدتين بـ”كورونا” في جهة فاس مكناس

تسجيل إصابتين جديدتين بـ"كورونا" في جهة فاس مكناس