المصحات الخاصة تشكو تضررها من حالة الطوارئ للعثماني وتطالبه بـ”إيجاد” حل

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

راسلت الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء، اليوم الثلاثاء، رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، في رسالة وصفتها بـ”المستعجلة”، بسبب تداعيات أزمة كورونا.

وقالت الهيئة في نص المراسلة التي توصل “سيت أنفو” بنسخةمنها، إن “طبيبات وأطباء القطاع الخاص وجدوا أنفسهم محاصرين بين الواجب والقانون، مما حتّم علهم إبقاء مصحاتهم وعياداتهم مفتوحة في وجه العموم، بالرغم من قلة المترددين أو انعدامهم، وبين شبح تعرضهم للإفلاس وخسائر مادية فادحة تهدد أمنهم الاقتصادي”.

وطالبت الهيئة، رئيس الحكومة بـ”إيجاد حلول ناجعة لتستفيد المصحات والعيادات الطبية من الإعفاءات والتسهيلات الضريبية، وكذا الإجراءات المتعلقة بصندوق الضمان الاجتماعي، وكل إجراء متاح بالرغم على الإبقاء عليها متاحة في وجه العموم نظرا للحاجة والمصلحة”.

ونبهت الهيئة، إلى ما قد تنتجه الحالتين من آثار، فتح العيادات والمصحات وما يترتب عليه  من التزامات، تثقل كاهل الأطباء المعنيين الذين سيكونون ملزمين بتحملها، خصوصا وأنهم عند عدم إقفال مؤسساتهم لن يستفيدوا من الدعم المخصص لهاته الحالات.

وأشار البلاغ إلى ” العجز الناتج عن إقفال العيادات وعدم تقديم الخدمات الصحية، وكذا مواجهة الأطباء المعنيين بقوة القانون التدابير الزجرية المحددة لمواجهة هاته الحالة”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

تفاصيل التوزيع الجغرافي لإصابات “كورونا” الجديدة بالمغرب

تُواصل جهة الدار البيضاء سطات احتلالها المرتبة الأولى