مركز بحثي: “كورونا” يقلق المغاربة .. و1 بالمائة منهم لا يتابعون مستجدات الفيروس

بالعربية LeSiteinfo - فرنان محمد

أكد المعهد المغربي لتحليل السياسات أن “81 في المائة من المواطنين المغاربة عبروا عن قلقهم من الإصابة بفيروس كورونا، و29 في المائة قلقون جدا من الإصابة بهذا الفيروس، فيما لم يقل إلا 4 في المائة أنهم ليسوا قلقين على الإطلاق من الإصابة بهذا الفيروس.

وأضاف الاستطلاع حول “فيروس كورونا المستجد: آراء المغاربة حول التدابير الحكومية” حين الحديث عن “مدى تخوف المستجوبين من انتشار فيروس وباء كوفيد 19 المستجد في المغرب، فقد قال 69 في المائة ممن أجابوا على هذا السؤال أنهم قلقون جدا من ذلك وهي نسبة مرتفعة جدا، وقال 27 في المائة أنهم قلقون من انتشار الفيروس في البلاد، ويعني ذلك أن 96 في المائة من المستجوبين قلقون وقلقون جدا من تفشي هذا الوباء في البلاد، ولم يقل إلا 1 في المائة أنهم غير قلقين على الإطلاق من حدوث ذلك”.

وأوضح المركز أن “استطلاع الرأي المواطنين المغاربة فيما يخص آثار هذا الوباء العالمي على الاقتصاد الوطني بينت نتائج الاستطلاع مدى قلق المواطنين المغاربة من تأثيرات هذا الفيروس على النشاط الاقتصادي المغربي، إذ قال 59 في المائة من المواطنين أنهم قلقون جدا من تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد المغربي، وقال 31 في المائة أنهم قلقون من ذلك أيضا، وهو ما يعني أن 90 في المائة من المستجوبين قلقون وقلقون جدا من تأثير هذا الوباء على النشاط الاقتصادي المغربي”.

وأوردت الدراسة أن “النساء أكثر قلقا من الرجال، حيث قالت 86 في المائة من النساء أنهن قلقات من الإصابة بفيروس كورونا مقابل 77 في المائة بالنسبة للذكور،  كما عبرت 98 في المائة من النساء عن قلقهن عن انتشار الفيروس في المغرب مقابل 94 بالنسبة للرجال،  كما تساوى النساء والرجال فيما يخص القلق بخصوص الآثار الاقتصادية لهذا الوباء حيث قال 90 في المائة من الرجال والنساء من أنهم قلقون من أن يكون للفيروس آثار على الاقتصاد المغربي”.

وأبرزت أن “الفئات الشبابية أكثر قلقا من انتشار الفيروس مقارنة مع الفئات الأكبر سنا، حيث عبر حوالي 81 في المائة من الفئة العمرية الأصغر من 35 سنة عن قلقهم من الإصابة بالفيروس، في حين لم تتجاوز النسبة 72 في المائة بالنسبة للفئات العمرية من 60 سنة فما فوق، كما أشار 97 في المائة من الشباب عن قلقهم من انتشار الفيروس في المغرب مقابل 86 في المائة بالنسبة للفئات العمرية الأكبر،  إلا أن الفئات العمرية الأكبر تظهر قلقا أكبر بخصوص الأثار الاقتصادية للفيروس، حيث قال 96 في المائة من كبار السن أنهم قلقون من أن يكون للفيروس آثار على الاقتصاد المغربي مقابل 87 في المائة بالنسبة للفئات العمرية بين 26 و35 سنة.

وتابع المركز: “إلا أن القلق من انتشار الفيروس لا يعني أن المواطنين يفكرون في السفر إلى مكان آخر، حيث قال 88 في المائة من المواطنين المغاربة بأنهم لا يفكرون في السفر من حيث يقطنون حاليا إلى مكان آخر في حال تفشي وباء كورونا في المغرب، فيما قال 12 في المائة من المشاركين في الاستطلاع أنهم قد يفكرون في تغيير مكان سكنهم إلى مدينة أخرى أو إلى قرية في حال حدوث ذلك”.

وأشارت أن “القلق من انتشار فيروس كورونا يظهرُ أيضا من خلال الاهتمام ومتابعة أخر المستجدات الخاصة بانتشار فيروس كورونا عبر العالم، حيث قال 48 من المشاركين في الاستطلاع أنهم يتابعون مستجدات انتشار فيروس كورونا لحظة بلحظة، فيما قال 44 في المائة أنهم يتابعون آخر المستجدات بشكل يومي، فيما تنحصر نسبة من لا يتابعون آخر المستجدات في 1 في المائة من المشاركين في الاستطلاع، ويقول 7 في المائة أنهم يتابعون أخبار انتشار فيروس كورونا المستجد بشكل متقطع”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

خرائط غوغل تقدم خدمة إظهار النقاط الساخنة لانتشار “كورونا”

خرائط غوغل تقدم خدمة إظهار النقاط الساخنة لانتشار "كورونا"