بعد إصابة صيدلانية بـ”كورونا” في كازا.. صيادلة المغرب يدقون ناقوس الخطر

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

وفاء بلوى

دق صيادلة المغرب ناقوس الخطر، عقب إصابة صيدلانية بفيروس كورونا، جراء غياب الكمامات الطبية، والمطهرات الكحولية، ومواد التعقيم.

وقال محمد حبابي، رئيس كونفدرالية صيادلة المغرب في حديثه لـ”سيت أنفو”، إن الصيادلة باتوا يعيشون حالة من الرعب بسبب غياب الكمامات ومواد التعقيم، سيما بعد إصابة صيدلانية بمنطقة سباتة بالدارالبيضاء، بعدوى فيروس كورونا على إثر احتكاكها بالمرضى، خلال فترة الحراسة، تتابع علاجها حاليا بمستشفى الشيخ خليفة.

وفي ذات السياق، أوضح حبابي أن الرعب الذي يعيشه الصيادلة مرده إلى غياب أي نوع من الحماية، والاتصال المباشر مع المرضى بشكل يومي، “ماتانعرفوش شكون اللي فيه الفيروس من الناس اللي تايجيو لعندنا”، مشيرا إلى أن هذا الوضع بات يخلق تخوفا لدى مساعدي الصيادلة، وصاروا يفضلون الانسحاب على تعريض حياتهم للخطر.

وعن ضغط المرضى، أكد حبابي أن عملية استقبالهم صارت تعرف سلاسة بفضل مواقيت العمل الجديدة للصيدليات.

يشار إلى أن الصيدليات كانت قد اعتمدت مطلع الأسبوع الجاري، مواقيت عمل جديدة.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

انهيار منزل في منطقة “سباتة” بالدار البيضاء – فيديو

انهيار منزل في منطقة "سباتة" بالدار البيضاء - فيديو