هل أوراق الأوكاليبتوس ناجعة في علاج كورونا؟.. الطبيب جمال الدين البوزيدي يوضح

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

وفاء بلوى

ضجت منصات التواصل الاجتماعي، منذ إعلان اعتماد المغرب دواء “الكلوروكين” كعلاج لمرضى فيروس كورونا، بوصفات طبيعية يزعم أنها تؤدي نفس دور مادة “الكلوروكين”.

وزعم نشطاء على موقعي الفايسبوك وإنستغرام أن “الكلوروكين” مستخلص من شجرة الأوكاليبتيس، موصين المواطنين باستعمال أوراق شجرة الأوكاليبتيس للعلاج والوقاية من فيروس كورونا.

وفي هذا الصدد، يوضح الدكتور جمال الدين البوزيدي، رئيس العصبة المغربية لمحاربة السل والأمراض التنفسية، أن هذه المعلومات عارية من الصحة، وأن شجرة الأوكاليبتيس لا علاقة لها بالكلوروكين المستعمل حاليا لعلاج فيروس كورونا المستجد.

وقال جمال الدين البوزيدي، إن تداول وصفات من هذا النوع من شأنه التسبب في عواقب وخيمة، بحكم أنه يدخل في الاجتهادات الخاصة، ولا يندرج في سياق التعليمات والتدابير الاحترازية الموصى بها من طرف السلطات المغربية.

وشدد البوزيدي على أهمية عدم الاستخفاف بالوضع الاستثنائي الذي يعرفه المغرب، حتى لا يتكرر السيناريو الإيطالي ببلادنا، موضحا أن الصين نجحت في السيطرة على الفيروس بسبب احترام مواطنيها للتعليمات وأساليب الوقاية.

وفي السياق ذاته، كشف رئيس العصبة المغربية لمحاربة السل والأمراض التنفسية، على أن المعالجة بالكلوروكين تتطلب موافقة طاقم من الأطباء، ولا يمكن لطبيب واحد أحذ القرار لوحده، سيما وأن العلاج بالكلوروكين يستدعي معايير مضبوطة ومدة علاج محددة، مع المراقبة السريرية للمريض الخاضع للعلاج، نظرا للآثار الجانبية التي يمكن أن تكون خطيرة على صحة وحياة المريض.

يشار إلى أن المغرب رخص رسميا لاستعمال دواء “الكلوروكين”لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد، يوم الاثنين الماضي.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

جويل ماردينيان: “إم بي سي” تخلت عني وليست لدي ثقة بنفسي -فيديو

جويل ماردينيان: "إم بي سي" تخلت عني وليست لدي ثقة بنفسي -فيديو