دموع وحزن في بيت الراحلة “رضوى” ووالدتها تكشف ما دار في آخر اتصال بينهما قبل الفاجعة-فيديو

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

تصوير: هشام الدياني

تقف مشدوهة غير مصدقة أنها تودع فلذة كبدها إلى مثواها الأخير، تغالب دموعها بكبرياء امرأة مغربية صابرة على الابتلاء، هكذا ظهرت والدة الممرضة رضوى العلو، ضحية حادث سير خطير.

تقول والدة الممرضة رضوى العلو، ضحية حادث انقلاب سيارة إسعاف يوم امس الثلاثاء، إنها تلقت الخبر بصدمة كبيرة، مسترجعة آخر حديث دار بينهما قبل الفاجعة.

وتؤكد والدة “شهيدة الواجب”، أنها أحبت عملها بصدق، وأن التمريض مهنة شريفة لا تحظى بالاحترام، الواجب، وهو ما زكته شهادة إحدى صديقاتها التي أكدت أنها لم تستطع أن تفيق من الصدمة بعد.

جدير بالذكر، أن الضحية لقيت حتفها رفقة سيدة أخرى، في حادث انقلاب سيارة إسعاف، على مستوى منطقة سيدي عبو، بمدخل شتوكة آيت باها، حيث كانت تعمل بقسم التخدير بالمستشفى الإقليمي لمدينة أسا منذ شهر ماي 2019.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد تعليقه على رحيل آرثور.. والدة اللاعب تهاجم مدرب برشلونة

بعد تعليقه على رحيل آرثور.. والدة اللاعب تهاجم مدرب برشلونة